ميزات جديدة اقتبسها جوجل أندرويد 11 من آيفون iOS

كل الحديث اليوم عن الميزات الجديدة التي ظهرت على نظام iOS 14 وبالضبط عن تلك التي اقتبستها أبل من نظام اندرويد، طبعا هذا امر عادي، فالعديد من الشركات في هذا المجال تسرق الميزات التي تراها مناسبة والتي ظهرت عند شركات أخرى، كما هو الحال مع آبل، جوجل ايضا اقتبست الكثير من الميزات على مر السنين من نظام iOS الى نظام Android، وعندما نتحدث عن نظام اندرويد هنا، فنحن نقصد النظام الخام الخاص بشركة جوجل وليس الواجهات الأخرى التابعة لشركات صناعة الهواتف مثل One UI و MIUI و EMUI... إليك هنا 5 خصائص جديدة ظهرت على أندرويد 11 والتي سرقتها جوجل من نظام iOS.
ميزات جديدة اقتبستها جوجل لأندرويد 11 من آيفون iOS

1. ميزة منح الإذن لمرة واحدة

ميزة منح الإذن لمرة واحدة ظهرت في إصدار iOS 13، وهو خيار يمكنك من منح الإذن لمرة واحدة، مثل وصول الكاميرا إلى بيانات الموقع، وهو إعداد الغرض منه تقييد التطبيقات وزيادة الخصوصية. الميزة وصلت أندرويد 11 كما هي، وزيد عليها أن التطبيقات التي لا تقوم باستخدامها 3 شهور تفقد الأذونات التي منحت لها بشكل تلقائي تلقائي.

2. إعدادات التحكم في الأجهزة الذكية

أصبحت إعدادات التحكم في الأجهزة الذكية متاحة من أي مكان في نظام أندرويد من خلال قائمة جديدة يمكن استدعاؤها بالنقر المطول على زر الطاقة، وهي ميزة موجودة في مركز تحكم آيفون منذ iOS 10.

3. تسجيل فيديو للشاشة بدون تطبيقات خارجية:

تخيل أنه وحتى الآن لا يوجد مسجل فيديو للشاشة على نظام أندرويد الخام، رغم أن واجهات المستخدم من الشركات المصنعة لأجهزة أندرويد قد وفرت هذا الخيار مثل MIUI الخاصة بـ شاومي، وكذلك نظام iOS قد أضاف الميزة منذ سنوات.

4. التنقل السريع بين أجهزة البلوتوث

في أندرويد 11 الخام أصبح من السهل التنقل بين أجهزة الوسائط المتصلة من الإعدادات السريعة؛ يمكنك أن تتنقل بين مكبر صوت Google Home أو جهاز بلوتوث من مركز الإعدادات السريعة فوق الإشعارات، وهي ميزة سبق وقدمتها iOS.

5. واجهة الصور الملتقطة

في الاصدار الجديد من أندرويد 11 الخام أصبحت صور Screenshot تظهر في عينة بأسفل الشاشة، يمكن النقر عليها وتعديلها، من قبل كان يمكن الدخول على أدوات تعديل الصورة من الإشعارات. وكانت هذه الميزة قد توفرت من قبل في iOS 11، الميزة متوفرة ايضا على نظام MacOS X.

طبعا، اقتباس الميزات لا يعني كلمة سرقة بالضبط، فالشركات تقرأ كل الميزات الجديدة المتوفرة وتحاول اختيار ما يناسبها للمستخدمين واحيانا تطورها أو تقوم بنقلها بشكل مباشر، وهذا لا يعيب على اي شركة رغم انه يحد من الاختلاف فقد أصبح النظامين iOS و Android متشابهين تقريبا في ما يخص التخصيص والواجهة الخارجية.
أحدث أقدم