اعلانات:

مقارنة بين نظام آيفون iOS و اندرويد Android

الفرق بين نظام اندرويد و اي او اس iOS، بين متجر جوجل بلاي ومتجر اب ستور؟ او العلاقة بينهما، تاريخ كل منهما و من الافضل كنظام تشغيل للهواتف الذكية؟ الأكثر أمانا؟ كيف أختار بين الأندرويد و الأيفون والآيباد؟ مميزات الواحد عن الثاني، والعديد من النقاط التي سنحاول ان نتطرق لها في هذا المقال الذي قمت عنونته ك مقارنة بين نظام التشغيل android المملوك لشركة جوجل Google و اي او اس iOS الخاص بآبل Apple.
مقارنة بين نظام آيفون iOS و اندرويد Android

اندرويد او بالانجليزية Android هو نظام التشغيل الأكثر انتشارا وشعبية في عالم الهواتف الذكية واللوحات الالكترونية، منافسه الاول من جهة اخرى هو iOS الذي يحتل المرتبة الثانية، وهناك انظمة أخرى عديدة مثل بلاك بيري و ويندوز فون... يمكن القول انها لم تنجح في اخذ مكان لها.

اذا لمقارنة نظام اندرويد و نظام iOS دعونا اولا نعرض لكل معلومات اساسية حول كل منهما.
ملاحظة هامة: هنا نقارن أنظمة التشغيل فقط، أندرويد و iOS، وليس للموضوع أية علاقة بمقارنة الأجهزة هواتف تعمل بنظام اندرويد مثل هواتف سامسونج، نيكسوس، ال جي.. وأجهزة آيفون وآيباد.

معلومات عن نظام أندرويد:

نظام أندرويد

  • الاسم: Android (الروبوت او الرجل الآلي)
  • المؤسس: Andy Rubin و Rich Miner في 2003 قبل أن تشتريه جوجل في 2005
  • الظهور: على جهاز HTC Dream من T-Mobile في أكتوبر 2008
  • الشركة المالكة: Google
  • آخر اصدار: 7.1.2 Nougat في 4 أبريل 2017.
  • اللغات:  أكثر من 100 لغة
  • المتجر الرسمي: Google Play
  • نموذج المصدر: مفتوح المصدر، ويمكن لأي شركة أخرى استعماله في أجهزتها.

 معلومات عن نظام اي او اس iOS:

iOS

  • الاسم: iOS (iPhone Operating System)
  • الظهور: 29 يونيو 2007
  • المؤسس/الشركة المالكة: شركة ابل Apple Inc.
  • اول جهاز: ايفون
  • آخر اصدار: 10.3.1 في 3 ابريل 2017
  • يعمل على: اجهزة ابل المحمولة (ايفون، اي باد و اي باد توتش)
  • اللغات: 40 لغة
  • المتجر الرسمي: App Store.
  • نموذج المصدر: مغلق المصدر وخاص بشركة آبل.

التخصيص والتعديلات الشخصية:

كيف يمكن تعديد شكل القائمة على آيفون؟ طبعا لا! نظام iOS لا يمنحك كل الصلاحيات ولا يمكنك تخصيص هاتفك كما تريد، فأنت لا تستطيع حتى تثبيت التطبيقات من خارج المتجر بسهولة، لا يمكنك ان تغيير التطبيقات الافتراضية، بل ولا تستطيع حتى  نقل الصور إلي تطبيق  آخر تحبه أو ملفات الفيديو أو الموسيقي.. على العكس فأندرويد أكثر قابلية للتخصيص حسب رغبتك، يمكنك تخصيص مركز التحكم والتعديل في العديد من إمكانات النظام، لك الحرية في نقل قص  الصور إلي تطبيق آخر أو ملفات الفيديو أو الموسيقي، كما يمكنك تعديل التطبيقات الرئيسية فيمكنك جعل موزيلا المتصفح الرئيسي أو تطبيق قارئ الموسيقى من اختيارك كقارئ افتراضي.

تعلل آبل ان هذه السياسة تمنح أجهزة آيفون و آيباد مزيد من الحماية والأمان، فتطبيقاتها الرئيسية فقط هي من تصل الى النظام بشكل مباشر، حقا لن تج إعلانات على نظام iOS نفسه، تجدها داخل التطبيقات وعلى المواقع لكن ليس على النظام كما هو الحال على اندرويد.

الأمان والحماية والخصوصية:

أهم ما يمكن الحديث عنه والبحث عنه قبل استعمال هاتف ذكي هو الأمان، فهل هذا الهاتف أو النظام آمن، ام ان معلوماتي ورسائلي وصوري سيراها العالم ويتجسس على كل هاكرز متوسط المهارات، طبعا لا توجد حماية تامة او أمن تام في المعلوميات لكن هناك اختلافات في النسب.
الأمان والحماية والخصوصية

دعم نظام التشغيل أندرويد إلى المئات من الأجهزة اللوحية، والهواتف الذكية يضعه في مأزق للاختراق والبرامج الضارة، فحتى الهاكرز لن يتعب نفسه في صناعة فيروس يعمل على نظام لا يملك في السوق الى 14% (iOS)، لذا فنظام اندرويد هو الأكثر تهديد والأقل أمنا، ويعتبر الأندرويد هو النظام المسؤول عن 97% من البرمجيات الخبيثة الخاصة بالهواتف الذكية حول العالم. وقد حاولت جوجل حل هذه المشكلة في أندرويد لولي بوب، بالعديد من الخيارات لكنها لم تكن كافية!

السعر والتصميم والاختيارات المتعددة:

السعر والتصميم


بما أن أندرويد نظام تشغيل مفتوح المصدر، فهناك المئات من الأجهزة المختلفة، فسترى أن أجهزة سامسونج تعمل بنظام أندرويد، ال جي، اس تي سي، هواوي... والعديد العديد من الشركات الكُبرى العالمية التي تضع أجهزتها في الأسواق بنظام أندرويد، حيث يمكن لمحبي هذا النظام أن يختار الجهاز الذي يناسبه في الشكل، الحجم، السعر، المواصفات، وكذلك الشركة المُصنعة. بينما العكس تمامًا في نظام التشغيل آي أو إس iOS، فوحدها منتجات شركة آبل هي التي تعمل بهذا النظام، مثل آيباد، آيبود، وآيفون ولتجرب نظام iOS يجب عليك شراء أجهزة آبل.

مقارنة بين متجر آبل ستور و جوجل بلاي:

كما رأيت في المعلومات أعلاه، متجر iOS الرسمي هو آبل ستور App Store، وهو متجر عالمي يضم الملايين من التطبيقات والألعاب الرائعة، منها المجانية ومنها المدفوعة، تتميز تطبيقات اب ستور بالمسؤولية والتصميم الرائعة وندرة التطبيقات المخادعة او تلك التي هدفها الأول والأخير هو الربح، فأبل تتعامل بصرامة مع مبرمجي التطبيقات، حيث لا يمكن إدراج التطبيقات التافهة في المتجر، هذا يرفع من جودة التطبيقات الخاصة بالاي فون والآي باد الا أنه في نفس الوقت يجعل هذه التطبيقات محدودة، حيث لا يجد المستخدم نفسه أمام خيارات عديدة، كما انها لن يجد التطبيقات المتقدمة الا مدفوعة.
مقارنة بين نظام آيفون iOS و اندرويد Android


في الجهة المقابلة، على أندرويد Android او على متجر جوجل بلاي Google Play تجد التطبيقات والالعاب بالجملة، وستجد الآلاف من التطبيقات التي تقدم نفس الخدمة لتختار منها ما تشاء حسب رغبتك، اغلب هذه التطبيقات مجانية، هنا لأن جوجل متساهل مع المبرمجين في رفع التطبيقات الى المتجر، لكن هذا يجعل المتجر يعج بالتطبيقات المخادعة والتي لا فائدة منها.

لكن، سواء كنت على اندرويد او آيفون، فالتطبيقات الأساسية والتي تقدمها الشركات المشهورة متوفرة على النظامين معا وتتحدث باستمرار، أقصد هنا whatsapp, Youtube, Messenger, Facebook, Instagram... لذا فان كنت تكتفي بالتطبيقات الرسمية والتي تقدم لك ما تحتاج إليه، ولا تريد المزيد من التخصيص والتعدد فـ iOS خيارك المفضل، والعكس صحيح.

الروت و الجيلبريك Root VS Jailbreak:

الروت على أندرويد هو تجاوز النظام والحصول على صلاحيات السوبر يوزر للتعديل على ملفات النظام وتثبيت التطبيقات كما يحلو لك، و الجليبريك هو نفس الشيء على أجهزة آيفون وآيباد iOS،  لكن على أندرويد الأمر سهل جدا، لاتحتاج الا لدقائق من وقتك، فقط اكتب كلمة روت وموديل جهازك على محرك البحث وبسهولة ستجد طريقة الروت أو تطبيق معين يقوم بالعملية بضغطة زر، الأمر على iOS مع Jailbreak اكثر تعقيدا وقد لا تجد طريقة عمل الجيلبريك لجهازك! لأن النظام أكثر أمانا.

المساعد الشخصي Siri و Google Now:

Siri أو المعروفة بمساعد أبل الشخصي على نظام iOS يمنها ان تساعدك كثيرا في ربح الوقت وفي العديد من الوظائف، وباللغة العربية أيضا، يُمكنك القيام بتنفيذ الكثير من الأوامر في جهازك من خلال استخدام سيري، على سبيل المثال، يُمكنك أن تطلب منها القيام بعمل تذكيرات، أو كتابة ملحوظات، أو ضبط منبه أو حتى البحث عن التغريدات على موقع تويتر، بل يكفي ان تقول انت "سيري، انشري على فيسبوك "انا أحب مدونة عرب فون"" وستقوم سيري بذلك فورا!
مقارنة بين نظام آيفون iOS و اندرويد Android

على اندرويد، توفر مؤخرا مساعد جوجل الشخصي Google Assistant، والذي يحمل Google Now المساعد الصوتي الخاص به، المساعد الشخصي Google Assistant مدمج ضمن نظام Android 7.1 Nougat و لكن بشكل حصري لهواتف جوجل بكسل الجديدة ، و كذلك جهاز Google Home، اثبت هذا المساعد جدارته بسرعة وبين أنه قادر على منافسة سيري، مساعد جوجل أيضا يدعم اللغة العربية.

هناك العديد من المميزات والعيوب على أندرويد وكذا على iOS، كل شخص له الحرية الكاملة في اختيار النظام الذي يناسبه، وما ذكر في هذا المقال هو وجهة نظري الشخصية وتعبر عني أنا فقط وليس بالضرورة أن توافقني على ما تم ذكره او تخالفني، فأنا جربت النظامين وكتبت عنهما حسب تجربتي، لا بأس أن تخبرني بتجربتك في التعليقات.

إرسال تعليق

0 تعليقات